ننتظر تسجيلك هـنـا


الإهداءات



إضافة رد
  انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-16-2018, 12:34 AM   #1


بلسم القلوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 182
 تاريخ التسجيل :  Jun 2018
 أخر زيارة : 02-15-2019 (08:04 AM)
 المشاركات : 3,174 [ + ]
 التقييم :  2520
 اوسمتي
وسام المحبة وسام شعلة نجم المنتدى 
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

اوسمتي

Thumbs up إظهار رحمة النبي صلى الله عليه وسلم




إن إبراز جوانب شخصية النبي - صلى الله عليه وسلم - الإنسانية ، والاستفادة من مواطن العبر والدروس فيها ، حري أن يحيي في الأمة روح العزة والسُّؤدد ، ويُصلح ما فسد من أخلاقها وآدابها ، بسبب الزحف الحضاري للأمم المختلفة التي سيطرت بقوتها وثقافاتها وإعلامها على وسائل التوجيه والتربية في شتى المجالات . وإن إظهار ما جُبل عليه من حسن الخلق ، والرِّفق في المعاملة ، والعدل في الغضب والرِّضا ، والحلم والأناة ، لهو من أكبر الدواعي على يؤثر تأثيرًا بالغًا في إقبال الناس على دعوته ، والسماع له ، ولا غرو فقد زكَّاه الله - عز وجل - من فوق سبع سماوات ، زكى عقله فقال : { وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى (1) مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى } زكى لسانه فقال : { وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى } زكى قلبه فقال : { مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى } زكى بصره فقال : {مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى } زكى صدره فقال : { أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ } زكى خلقه فقال : { وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ } زكاه كله فقال : { وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ }
وقد قال له ربه
: { فَبِمَا رَحْمَة مِّنَ اللهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَو كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ القَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ }
وكان لهذا الخلُق الرَّفيع أكبر الأثر في الإقبال على هذا الدين العظيم ، وذلك أنه - صلى الله عليه وسلم - كان بعيدا عن أساليب العنف والشدة والغلظة ، فاستطاع بحسن عرضه وكمال خلقه وصدقه ، أن تتسلل دعوته إلى بيوت مكة شيئا فشيئا ، حتى غزت بيوت كبار كفار مكة ؛ فاتهمه حينها كفار مكة بأنه ساحر : يفرق بين المرء وابنه ، وبين المرء وأخيه ، وبين المرء وزوجته ، وبين المرء وعشيرته .
وإن هناك مواقف عديدة وعظيمة تدل على عظيم رحمته وشفقته بأمته وأنه بهم رءوف رحيم ، قال تعالى : { لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِين َ رَءُوفٌ رَحِيمٌ }.
من صور رحمته صلى الله عليه وسلم :
1ـ عن أنس - رضي الله عنه - قال : كان غلام يهودي يخدم النبي - صلى الله عليه وسلم - ، فمرض فأتاه النبي - صلى الله عليه وسلم - يعوده ، فقعد عند رأسه ، فقال له : أسلم ، فنظر إلى أبيه ، وهو عنده ، فقال له : أطع أبا القاسم - صلى الله عليه وسلم - ، فأسلم فخرج النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو يقول : الحمد لله الذي أنقذه من النار . أخرجه البخاري في صحيحه . وهذا يدل على رحمة النبي - صلى الله عليه وسلم - ورأفته بالناس على وجه العموم ، حيث استبشر بإسلام هذا الغلام . . وإن تعجب فعجب من موقف والده هذا .
2ـ ومن مواقفه معهم ما قالته عائشة لرسول الله ـ صلى الله عليه وسلم - : يا رسول الله ! هل أتى عليك يوم كان أشد من يوم أحد؟ فقال : لقد لقيت من قومك ، وكان أشد ما لقيت منهم يوم العقبة ؛ إذ عرضت نفسي على عبد يا ليل بن عبد كلال ، فلم يُجبني إلى ما أردت ، فانطلقت وأنا مهموم على وجهي فلم أستفق إلا بقرن الثعالب ، فرفعت رأسي فإذا أنا بسحابة قد أظلتني ، فنظرتُ فإذا فيها جبريل ، فناداني فقال : إنَّ الله - عز وجل - قد سمع قول قومك لك ، وما ردُّوا عليك ، وقد بعث إليك ملك الجبال لتأمره بما شئت فيهم ، قال : فناداني ملك الجبال وسلَّم عليَّ ، ثم قال : يا محمد! إن الله قد سمع قول قومك لك وأنا ملك الجبال ، وقد بعثني ربك إليك لتأمرني بأمرك ، فما شئت ؛ إن شئت أن أطبق عليهم الأخشبين . فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : بل أرجو أن يُخْرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده لا يشرك به شيئًا .متفق عليه
وفي هذا الموقف العظيم منه - صلى الله عليه وسلم - دليل على فرط رحمته وشفقته بهم ، رغم الأذى الشديد الذي لقيه من المشركين ، والقدرة على الانتقام والتشفي.
واستمر صلى الله عليه وسلم في دعوته ولم ييأس ، صابرا مثابرا مرابطا ، وأحزنه عدم استجابة كثيرٍ منهم فأنزل الله عليه : { لَعَلَّكَ بَاخِع نَّفْسَكَ أَلاَّ يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ }.
قال ابن كثير رحمه الله : وهذه تسليةٌ من الله لرسوله - صلى الله عليه وسلم - في عدم إيمان من لم يؤمن به من الكفَّار كما قال تعالى : { فَلاَ تَذهَبْ نَفْسُكَ عَلَيهِمْ حَسَرَاتٍ } وكقوله { فَلَعَلَّكَ بَاخِع نَّفْسَكَ عَلَى آثَرِهِم } (1) الآية .قال مجاهد وعكرمة وقتادة وعطية والضحَّاك والحسن وغيرهم : { لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ } أي : قاتل نفسك ، قال الشاعر :
ألا أيّهذاَ البَاخعُ الحُزنُ نفسَه ... لشيء نَحَتْهُ عَنْ يَدَيه الَمقَادِرُ أهـ
فهذا موقف عظيم منه - صلى الله عليه وسلم - ؛ فمع ما ناله منهم لم ينتقم وصبر وتحمل الأذى ، في سبيل أن يسلموا . وكان كذلك فقد دخلوا بعد فتح مكة في دين الله أفواجًا كما قال الله - عز وجل - : { إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللهِ وَالفَتْحُ ، وَرَأَيتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللهِ أَفْوَاجًا ، فَسَبِّح بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا } .
3ـ موقف آخر يدل على كما رحمته بأمته صلى الله عليه وسلم
عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن النبي - صلى الله عليه وسلم - تلا قول الله - عز وجل - في إبراهيم : { رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي } .وقال عيسى - عليه السلام - : { إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ العَزِيزُ الحَكِيمُ }
فرفع يديه وقال : اللهُمَّ أمَّتي أمَّتي ، وبكى فقال الله - عز وجل - : يا جبريل ، اذهب إلى محمد - وربُّك أعلم - فسله ما يُبكيك ؟ فأتاه جبريل - صلى الله عليه وسلم - ، فسأله فأخبره رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بما قال - وهو أعلم - فقال الله : يا جبريلُ اذهب إلى محمد فقل : إنَّا سنُرضيكَ في أمَّتك ولا نسُوءك . أخرجه مسلم في صحيحه .قال القاضي عياض : هذا موافق لقول الله عز و جل ولسوف يعطيك ربك فترضى ]

الآلوكة



Y/ihv vplm hgkfd wgn hggi ugdi ,sgl



 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 07-16-2018, 12:49 AM   #2


قلم فوضوي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  Mar 2018
 أخر زيارة : 02-13-2019 (08:27 PM)
 المشاركات : 1,752 [ + ]
 التقييم :  5835
 SMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 15
تم شكره 5 مرة في 5 مشاركة
افتراضي رد: إظهار رحمة النبي صلى الله عليه وسلم



باقات من الورد الجوري لأرواحكم النقية
بارك الله فيكم وأرضاكم
واصلوا اتحافنا بكل جديد ومفيد
وألأمثل لمنتدانا الغاليٌ


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 07-18-2018, 10:35 AM   #3


شموخ الحرف غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 100
 تاريخ التسجيل :  Apr 2018
 أخر زيارة : 01-06-2019 (02:06 AM)
 المشاركات : 48,462 [ + ]
 التقييم :  15538
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Darksalmon
شكراً: 0
تم شكره 11 مرة في 11 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: إظهار رحمة النبي صلى الله عليه وسلم



طرح قيم بارك الله فيك
جزاك الله خير الجـزاء


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 07-19-2018, 07:26 AM   #4


عطر الليل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 181
 تاريخ التسجيل :  Jun 2018
 أخر زيارة : 12-10-2018 (01:19 PM)
 المشاركات : 2,041 [ + ]
 التقييم :  1713
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: إظهار رحمة النبي صلى الله عليه وسلم



بارك الله فيك على الموضوع القيم والمميز
وفي انتظار جديدك الأروع والمميز
لك مني أجمل التحيات
وكل التوفيق لك يا رب


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 07-20-2018, 01:49 AM   #5


بلسم القلوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 182
 تاريخ التسجيل :  Jun 2018
 أخر زيارة : 02-15-2019 (08:04 AM)
 المشاركات : 3,174 [ + ]
 التقييم :  2520
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

اوسمتي

افتراضي رد: إظهار رحمة النبي صلى الله عليه وسلم



قلم فوضوي
كل الشكر والامتنان على مرورك الراقي
لك مني كل الود والتقدير


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 07-20-2018, 01:49 AM   #6


بلسم القلوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 182
 تاريخ التسجيل :  Jun 2018
 أخر زيارة : 02-15-2019 (08:04 AM)
 المشاركات : 3,174 [ + ]
 التقييم :  2520
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

اوسمتي

افتراضي رد: إظهار رحمة النبي صلى الله عليه وسلم



شموخ الحرف
شكرا ع مرورك المميزِ ..
سعــدت بـ توآجدكـ هنــآ ..
كــل آلوِد لك


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 07-20-2018, 01:50 AM   #7


بلسم القلوب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 182
 تاريخ التسجيل :  Jun 2018
 أخر زيارة : 02-15-2019 (08:04 AM)
 المشاركات : 3,174 [ + ]
 التقييم :  2520
لوني المفضل : Cadetblue
شكراً: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة

اوسمتي

افتراضي رد: إظهار رحمة النبي صلى الله عليه وسلم



عطر الليل
كل الشكر والامتنان على مرورك الراقي
لك مني كل الود والتقدير


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 07-21-2018, 07:36 PM   #8


وشاح الذكريات غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 195
 تاريخ التسجيل :  Jul 2018
 أخر زيارة : 07-22-2018 (02:32 AM)
 المشاركات : 4,306 [ + ]
 التقييم :  2731
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : White
شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة

اوسمتي

افتراضي رد: إظهار رحمة النبي صلى الله عليه وسلم



جزاك الله خير
وبارك الله فيك وجعله
ربي في ميزان حسناتك


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حرس النبي صلى الله عليه وسلم الليث ۩۞۩{ مفاهيم لـ الرسول والصحابة الكرام }۩۞۩ 4 06-28-2018 01:16 AM
عدل النبي صلى الله عليه وسلم مَعزوفَہ ۩۞۩{ مفاهيم لـ الرسول والصحابة الكرام }۩۞۩ 7 06-05-2018 11:34 AM
صفة مشي النبي صلى الله عليه وسلم الليث ۩۞۩{ مفاهيم لـ الرسول والصحابة الكرام }۩۞۩ 10 06-05-2018 11:01 AM
لماذا دفن أبو بكر وعمر رضي الله عنهما بجانب النبي صلى الله عليه وسلم نسمه جنوبيه ۩۞۩{ مفاهيم لـ الرسول والصحابة الكرام }۩۞۩ 13 06-05-2018 09:33 AM
صبر النبي صلى الله عليه وسلم الليث ۩۞۩{ مفاهيم لـ الرسول والصحابة الكرام }۩۞۩ 10 05-07-2018 12:39 PM


الساعة الآن 12:37 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging v3.1.0 (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

a.d - i.s.s.w

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009